الرئيسية / أخبار / أمازون تتعرض لضغوط المساهمين بسبب أنظمة التعرف على الوجه

أمازون تتعرض لضغوط المساهمين بسبب أنظمة التعرف على الوجه

أطلقت شركة أمازون منذ فترة نظام التعرف على الوجه “Face Rekognition”، والذي أثار جدلاً مريباً في بداية إستخدامه، حيث أثار شكوك الحقوقين من إتحاد مجموعات الحقوق المدنية كون الحملات الترويجية للنظام الجديد تمت بشكل هادئ على غير المعتاد من الحملات التسويقية القوية لشركة أمازون، وأثار ذلك مخاوف الكثيرين من التعرض لسوء إستخدام من قِبل الحكومات والأنظمة الأمنية الخاصة والأنظمة الأمنية بالدولة، كما أن النظام فشل في التعرف على حوالي 20% من أعضاء الكونجرس الأمريكي، مما يثير الجدل بشأن دقة النظام في تحديد الوجوه وإلحاقه الأذى بأشخاص بريئين.

أمازون تتعرض لضغوط المساهمين بسبب أنظمة التعرف على الوجه

 

 المساهمين يطالبون شركة أمازون بوقف بيع Face Rekognition :

وتسبب عدم دقة النظام Face Rekognition في إثارة مخاوف الكثيرين، مما أدى لمطالبة العديد من المساهمين بشركة أمازون بوقف بيع النظام للمنظمات الحكومية ومؤسسات تنفيذ القانون بالإضافة للشركات الأمنية الخاصة، وذلك لأنه عندما إختُبر النظام في تجربة لمقارنة أعضاء الكونجرس الأمريكي بقائمة المشتبه بهم التي تضم حوالي 25 ألف شخص، إختار نظام تحديد الوجوه 28 عضو من أعضاء الكونجرس على أنهم أشخاص مشتبه بهم، مما أثار إنعدام الدقة في النظام مخاوف الكثيرين من إستخدامه بصورة تمس بحقوق المواطنين، وأدى ذلك لمطالبة الكثيرين من حماة الحريات المدنية بوقف بيع النظام للأنظمة الحكومية والمؤسسات الأمنية لحين تنصيص قوانين تحمي حقوق المواطنين.

دعم المنظمات الحكومية لنظام أمازون للتعرف على الوجوه Face Rekognition:

في ظل صخب الجانب المعارض من إطلاق النظام وإستخدامه من قِبل مؤسسات القانون، كانت المنظمات الحكومية والأمنية قد أعربت عن سعادتها بإستخدام النظام؛ نظراً لتسهيله الوصول للمشتبه بهم، مما يوفر الكثير من الوقت في البحث والأمر الذي من شأنه تقليل معدل الجريمة في الولايات الأمريكية، وصرح مستخدمي النظام من الجهات الحكومية أنه بإمكانهم تحديد العناصر المشتبه بها في خلال 10 ثوانٍ فقط، مما جعل جميع الجهات الحكومية في كامل إستعدادها لإستخدام النظام في نطاق أوسع برغم عدم دقته بنسبة 100%، وأثار ذلك جدلاً واسع حول إمكانية إستخدامه بشكل يتعارض مع خصوصيات المستخدمين وحقوقهم في الحريات.

الجانب العنصري من نظام التعرف على الوجوه من أمازون:

وما أثار الجدل أيضاً هو البرمجة التحيزية والعنصرية للنظام، حيث أنه يستغرق وقتاً طويلاً في التعرف على وجوه الأشخاص من ذوي البشرة السمراء، مقارنة بوقته القياسي في التعرف على الأشخاص ذوي البشرة البيضاء، وأثار الجانب العنصري للنظام Face Rekognition غضب الكثيرين مطالبين بتعديل الإعدادات الخاصة به بشكل يحقق العدل والمساواة بين جميع المواطنين.

تابع صفحتنا على فيس بوك من خلال هذا الرابطhttps://www.facebook.com/ANbilArabi/

الخطة الشاملة لتعليم البرمجة

أخيرا .. إذا كنت تقرأ هذا المقال فبالتأكد أنت من الأشخاص المهتمه بعالم البرمجة وكل مايخصها ..
ولذلك يمكنك التعرف على الخطة الشاملة الخاصة بالبرمجة و الأشتراك بها، 
و التمتع بخصم حصري
من موقعنا 
احصل على الخطة الشاملة لتعليم البرمجة عن طريق بناء اكثر من ٣٠ موقع وتطبيق ولعبة خلال
فترة ٤ شهور متكاملة مع هدايا قيمة جدا بقيمة اكثر من ٧٠٠ دولار و شهادات في البرمجة ستغير حياتك
ويمكن لك الآن أن تصبح مبرمج محترف ، قم بالأشتراك معنا في الخطة الشاملة،
لتعليم البرمجة من خلال هذا الرابط .. 
https://www.anbilarabi.com/khottah/

عن Bassma Elsayed

Author Image

شاهد أيضاً

أكبر اتجاهات التكنولوجيا في عام 2019 وفقاً لكبار الخبراء – الجزء 1

التكنولوجيا في عام 2019 وفقاً لكبار الخبراء: بالنسبة لصناعة التكنولوجيا، قد يكون 2019 حول وضع …

هل لديك استفسار؟ تواصل مباشر
الدعم الفني
تحتاج مساعدة تواصل معي واتساب
>
السلة Item Removed. Undo
  • No products in the cart.